أعلن وزير النفط العماني، محمد بن حمد الرمحي، الجمعة، أن بلاده تؤيد تمديد اتفاق (أوبك+) حتى نهاية 2020، ترقبا للانتخابات الرئاسية الأمريكية التي قد تخلق حالة من عدم اليقين للطلب في سوق النفط العالمية.

ويضم تحالف ( أوبك+) الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للنفط ( أوبك) بالإضافة إلى منتجين مستقلين بقيادة روسيا.

وبدأ التحالف تنفيذ اتفاق لخفض إنتاج 1.2 مليون برميل من النفط الخام يوميا، بدأ مطلع 2019 حتى مارس/ آذار 2020.

وقال الرمحي للصحفيين: "نؤيد التمديد (اتفاق أوبك) كحد أدنى، حتى نهاية 2020... لأنني لا أرى أن شيئا ما سيتغير في السوق في الأشهر التسعة المقبلة"، حسبما أفادت وكالة " سبوتنيك " الروسية اليوم.

وتابع "يبدو لي أنه هناك إجماع داخل (أوبك+)على التمديد".

ويحاول التحالف منذ 2017 خفض إنتاج النفط لتحقيق الاستقرار لأسواق النفط العالمية، بعد هبوط حاد في أسعار خام برنت من متوسط 112 دولارا منتصف 2014، إلى 26 دولارا مطلع 2016، بينما يبلغ سعر البرميل حاليا 62.5 دولار.

ومن المقرر أن يعقد التحالف اجتماعا في مطلع الشهر المقبل، لمناقشة مصير الاتفاق.

والثلاثاء الماضي، نقلت وكالة" تاس" الروسية عن مصادر ، لم تحددها، إن التحالف يوافق على تمديد الاتفاقية بعد مارس/ آذار المقبل، لمدة تتراوح بين ثلاثة وستة أشهر، دون مزيد من خفض الإنتاج.

(الاناضول)

التعليقات