اتهم وزير الخارجية في حكومة هادي، محمد الحضرمي، المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا بعرقلة تنفيذ الترتيبات الأمنية والعسكرية لاتفاق الرياض بين الحكومة والمجلس، الموقع في نوفمبر الماضي."
من جهته، قال وزير النقل في حكومة هادي، صالح الجبواني، إن أيّا من بنود اتفاق الرياض لم تُنفذ، باستثناء عودة رئيس الوزراء التي وصفها بالشكلية.
وفي مقابلة مع الجزيرة ضمن برنامج "بلا حدود"، قال الجبواني إن المجلس الانتقالي الجنوبي يُسيطر على عدن.
وأضاف أن الشرعية تعرضت لضغوط شديدة طوال أربع سنوات، واتهم الإمارات والسعودية بإضعافها.
وقال الجبواني إن "الشرعية تعاملت بحسن نية تجاه ما يحصل في الجنوب، لكن الإمارات كانت تعمل على تحويل المليشيات في الجنوب إلى أداة لتفتيت اليمن"، على حد تعبيره.
وأوضح أن الشرعية كانت أمام خيارين هما قبول الأمر الواقع أو الدخول في مواجهة مسلحة ستؤُثر على مواجهة الانقلاب في صنعاء، كما قال.
ووقعت الحكومة اليمنية اتفاقا مع المجلس الانتقالي الجنوبي بالعاصمة السعودية الرياض في 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، كان من المفترض أن يُنهي تمرد المجلس الانتقالي الجنوبي في العاصمة المؤقتة عدن (جنوب غرب اليمن).
ونص الاتفاق على تشكيل حكومة كفاءات لا تتعدى 24 وزيرا، بحيث تكون الحقائب الوزارية مناصفة بين المحافظات الجنوبية والشمالية.

(العربي - وكالات)

التعليقات