وصل وزير الخارجية العُماني يوسف بن علوي اليوم العاصمة الإيرانية طهران، في زيارة لم يعلن عنها مسبقا، وهي الثانية له لإيران خلال الشهر الحالي.

وذكرت وكالة أنباء فارس الإيرانية أنه من المقرر أن يلتقي الوزير العماني نظيره الإيراني محمد جواد ظريف؛ "لبحث التعاون الثنائي وأهم القضايا ذات الاهتمام المشترك".

ولم يتطرق المصدر إلى مدة الزيارة أو تفاصيل أخرى عن فحواها.

وسبق لابن علوي أن التقى ظريف في 17 يناير الجاري، في العاصمة العمانية مسقط، أثناء عودة الأخير إلى طهران قادمًا من الهند.

كما سبق للوزير العُماني أن أجرى زيارة إلى إيران للمشاركة في "منتدى طهران للحوار" مطلع الشهر الحالي.

وخلال المنتدى، قال يوسف بن علوي إن بلاده تملك علاقات مهمة مع الجانبين الإيراني والأميركي، وإنها تسمع من الطرفين.

وشهدت المنطقة خلال الشهر الجاري تصعيدا خطيرا بين الولايات المتحدة وإيران، عقب إقدام الأولى على اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني بغارة جوية في العاصمة العراقية بغداد، ثم رد الأخيرة بإطلاق صواريخ باليستية على قاعدتين تستضيفان جنودا أميركيين في العراق.

وأثارت تلك المواجهة العسكرية غضبا شعبيا وحكوميا في العراق، وسط مخاوف من تحول البلد إلى ساحة نزاع مفتوحة بين واشنطن وطهران.

(العربي - الأناضول)

التعليقات