دعا مجلس الأمن الدولي، في بيان اعتُمد بالإجماع إلى "الوقف الفوري" للأعمال القتاليّة التي تُهدّد العمليّة السياسيّة في اليمن.
وجاء في البيان أنّ "أعضاء مجلس الأمن قلقون جدًّا من التصاعد الكبير للعنف في نهم والجوف وتأثيره على المدنيّين الذين نزح آلاف منهم في الأيّام القليلة الماضية". وشدّد البيان على ضرورة الحفاظ على وقف إطلاق النّار في الحديدة، بموجب الالتزامات التي تمّ التعهّد بها في السويد في ديسمبر 2018.
كذلك، طالب أعضاء مجلس الأمن بـ"إنهاء كلّ عمليّات الترهيب ضدّ العاملين في المجال الإنساني" وبضمان "الوصول بلا عوائق" إلى شمال البلاد بشكل خاصّ.
صدر هذا البيان، عقب جلسة طارئة لمجلس الأمن عقدت الثلاثاء بناء على طلب المملكة المتحدة.
واندلعت الاشتباكات مجدداً بين قوات صنعاء قوات هادي، بعد أشهر من الهدوء النسبي. تدور الحرب في اليمن منذ 2014، بين قوات صنعاء وقوات هادي.
وبحسب عدد من المنظمات غير الحكومية، أدت الحرب إلى سقوط آلاف القتلى، وغالبيتهم مدنيون. ويشهد اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، وفق الأمم المتحدة.

(العربي - وكالات)

التعليقات