قال أطباء في تايلند إنهم عالجوا بنجاح أحد مرضى فيروس كورونا بمزيج من العقاقير المضادة للفيروسات، وذلك وفقا لما جاء في إحاطة أمس الأحد من وزارة الصحة نقلها موقع سي إن إن.

وقال الدكتور كريانجساك أتيبورنوانيتش -وهو طبيب في مستشفى راجافيث في بانكوك- إنه عالج مريضة مصابة بالفيروس كانت حالتها شديدة، نُقلت إلى المستشفى يوم 29 يناير/كانون الثاني الماضي قادمة من مدينة ووهان بالصين.

وشرح الدكتور أنه عالج المريضة -وهي امرأة مسنة تبلغ من العمر 71 عاما- بمزيج من الأدوية المستخدمة في علاج فيروس نقص المناعة البشرية والإنفلونزا، وقال إنها سبق أن عولجت بأدوية مضادة للفيروس، وكانت النتيجة مرضية للغاية، إذ تحسنت حالتها بسرعة كبيرة خلال 48 ساعة.

كما أكد الدكتور أن نتيجة فحص الفيروس تغيرت أيضا من كونها إيجابية (أي أن المريض يحمل الفيروس) إلى سلبية (أن الفيروس اختفى ولم يعد موجودا) خلال 48 ساعة أيضا.

وقال المسؤولون في المؤتمر الصحفي إن أحدث اختبار معملي أظهر أنه لا يوجد أي أثر للفيروس في الجهاز التنفسي للمريضة. 

والأدوية التي استخدمت هي: عقار الأوسيلتاميفير (oseltamivir)، وهو دواء مضاد للإنفلونزا يستخدم لعلاج فيروس كورونا المتلازمة التنفسية في الشرق الأوسط (MERS)، بالإضافة إلى دواء لوبينافير (lopinavir) وريتونافير (ritonavir)، وهي علاجات للإيدز.

وبدأ تفشي فيروس كورونا في مدينة ووهان بإقليم هوبي وسط الصين في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقالت اللجنة الوطنية للصحة إن عدد الوفيات في الصين ارتفع إلى 361 حتى أمس الأحد، بزيادة 57 حالة عن اليوم السابق، وزاد عدد الإصابات الجديدة المؤكدة بواقع 2829 ليصل العدد الإجمالي إلى 17205 إصابات، ولا تزال ووهان في حالة عزلة مع فرض قيود شديدة على السفر إليها.

وجرى الإبلاغ عن 171 إصابة أخرى على الأقل في أكثر من عشرين دولة ومنطقة أخرى، بينها الولايات المتحدة واليابان وتايلند وهونغ كونغ وبريطانيا.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية هذا التفشي حالة طوارئ عالمية، لكنها قللت من أهمية فرض قيود على التجارة والسفر.

 

(العربي - وكالات)

التعليقات