أعلن التلفزيون المصري وفاة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك عن عمر ناهز 92 عاما.
وقال مصدر أمني إن مبارك توفي في غرفة العناية المركزية بمستشفى الجلاء العسكري بالعاصمة المصرية القاهرة.
ويشهد محيط المستشفى حاليا تحركات شرطية وعسكرية.
وحسب شهود عيان تحدثوا للجزيرة نت، فقد وصلت شخصيات رفيعة المستوى بسياراتهم الخاصة، كما كان هناك نجلا الرئيس الأسبق علاء وجمال.
وكان مبارك دخل مستشفى الجلاء صباح الثلاثاء 21 يناير الماضي، وبعد فحوصات طبية أجرى يوم الجمعة 24 ينايرعملية استئصال ورم في المعدة، وانتقل بعدها إلى غرفة العناية المركزة.
وأعلن فريد الديب، محامي أسرة الرئيس الأسبق، أنه استكمل خلال الساعات الماضية إجراءات المطالبة بإقامة جنازة عسكرية لمبارك.
وقال الديب  إن القضاء المصري حسم كافة القضايا التي رُفعت ضد الرئيس الأسبق عقب ثورة 25 يناير وحصل فيها على البراءة.
ورأى أن خروجه من السجن منذ فترة "يعد تأكيداً على براءته".
وذكر المحامي أن قيادات في الدولة -لم يكشف عن هويتها- أكدت تنظيم جنازة عسكرية لمبارك، "نظراً لما قدمه لخدمة الوطن منذ قيادته للقوات الجوية في حرب أكتوبر 1973".

(العربي - الوكالات)

التعليقات