اتهم المتحدث باسم قوات هادي، العميد عبده مجلي، قوات صنعاء بارتكاب أكثر من 242 خرقاً لوقف إطلاق النار منذ الخميس الماضي.
وقال أن الخروقات شملت إطلاق صواريخ بالستية وصواريخ "كاتيوشا"، وشن عمليات هجومية وحشد تعزيزات من مسلحين وأسلحة وعتاد وذخائر، واستهداف مواقع لقوات هادي بالصواريخ والمدفعية والطائرات المسيرة المتفجرة، ومختلف الأسلحة والأعيرة النارية، وزراعة ألغام في طرقات ومزارع المواطنين.
وأضاف أن "الحوثيين مستمرين بارتكاب الانتهاكات والجرائم ضد المدنيين والأحياء السكنية بمدينة مأرب (شرق)، حيث أطلقوا صاروخًا باليستيًا على منازل المواطنين في المدينة".
وأردف: كما "تم اعتراض صاروخ باليستي، الأحد، فوق مأرب من قبل الدفاع الجوي للتحالف العربي، وأسفرت تلك الأعمال عن سقوط ضحايا مدنيين، بينهم نساء وأطفال".
واعتبر المتحدث العسكري أن "هذه الجرائم تعتبر جرائم حرب ضد الإنسانية، وانتهاك لحقوق الإنسان والاتفاقيات الدولية، باعتبار هذه الكيانات المدنية محمية بالقانون الدولي والإنساني واتفاقيات ومعاهدات جنيف".
وشدد مجلي على أن وقف إطلاق النار قوبل برفض تام من الحوثيين، "الذين يعملون لتنفيذ الأجندة الإيرانية في اليمن والمنطقة".

 

(العربي - وكالات)

التعليقات