قالت شركة طيران الخليج، الناقلة الحكومية للبحرين، الإثنين، إنها قامت بتسيير رحلتها الأولى لإجلاء مواطني بلادها من إيران، ضمن تدابير مواجهة فيروس كورونا.
وتعد تلك أول رحلة جوية مباشرة بين البلدين المتوترة علاقاتهما منذ نحو 4 سنوات.
وأفادت طيران الخليج في بيان عبر موقعها الإلكتروني، أنها "قامت اليوم بتسيير رحلتها الأولى ضمن رحلات الإجلاء لعودة المواطنين البحرينيين من إيران".
وأضافت أنها مستمرة في تسيير رحلات لعودة المواطنين من الخارج في إطار "الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لضمان أمن وسلامة المواطنين".
وفي 2016، قررت البحرين، تعليق تسير رحلاتها المباشرة إلى إيران إثر قطع العلاقات بين البلدين عقب اتهامات لطهران بالتدخل في الشأن البحريني.
وبدأت البحرين مؤخرا تسيير رحلاتها لإجلاء مواطنيها من عدة بلدان مع انتشار فيروس كورونا.
وفي مارس/آذار الماضي، تحدث المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، عن أن البحرين ترفض إعادة 1300 من مواطنيها جاؤوا إلى إيران بهدف الزيارة والسياحة.
وأكد المسؤول الإيراني آنذاك على استعداد حكومته على التعاون مع البحرين لتأمين إعادة مواطنيها إلى بلادهم، أو "سيجبرون على البقاء في إيران".
وفي فبراير/ شباط الماضي، أعلنت الخارجية البحرينية، أنها "بدأت" تفعيل خطة إجلاء مواطنيها المتواجدين في إيران، للفحص والحجر، نظرا لتفشي فيروس كورونا، مطالبة بتسجيل البيانات.
والإثنين، أعلنت البحرين تسجيل 212 إصابة جديدة، ليبلغ الإجمالي 1299، وفق وزارة الصحة.
بينما ذكر المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية، كيانوش جهانبور، أن البلاد سجلت 1617 إصابة جديدة بكورونا، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 73 ألفا و303، حسبما نقل التلفزيون الرسمي.
وأضاف جهانبور، أن الوفيات جراء الفيروس ارتفعت إلى 4 آلاف و585، عقب تسجيل 111 وفاة جديدة، في الـ24 ساعة الماضية.
وحتى مساء الإثنين، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم مليونا و917 ألفا، توفي منهم أكثر من 119 ألفا، فيما تعافى أكثر من 442 ألفا، بحسب موقع Worldometer.

 

(العربي - وكالات)

التعليقات