ذكرت مصادر يمنية أن قوات هادي انسحبت من مواقعها في مدينة حديبو مركز محافظة سقطرى، تزامنا مع حشد قوات المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا، ودون رد فعل واضح من حكومة هادي.
وقال مصدر بحكومة هادي للجزيرة إن القوات السعودية انسحبت من نقطة حيبق الإستراتيجية واستحدثت نقطة جديدة بالطريق العام في حديبو.
كما قال مسؤول حكومي لوكالة الأناضول إن القوات السعودية الموجودة في نقاط تأمين مدينة حديبو وفق اتفاق إنهاء التوتر بين قوات هادي والمجلس الانتقالي الجنوبي، انسحبت فجأة.
وأضاف أن ذلك يتزامن مع تحشيد من قبل المجلس الانتقالي، وأن طيران التحالف السعودي الإماراتي يحلق في سماء حديبو ومقر قيادة اللواء الأول مشاة بحري الواقعة تحت سيطرة قوات الانتقالي.
وكان مصدر بحكومة هادي قد قال في وقت سابق إن المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا يواصل حشد قواته بسقطرى وسط صمت القوات السعودية، وأنه يهرّب أسلحة عبر البحر للالتفاف على مركز سقطرى، كما تحشد مليشياته عسكريا وبسلاح ثقيل بعد سيطرتها على أسلحة الدولة.
وأضاف المصدر أن محافظ سقطرى رمزي محروس لم يتلق أي توجيهات من الرئاسة اليمنية أو أي دعم لمواجهة ما يحدث.
وقالت مصادر محلية إن مشايخ وأعيان محافظة سقطرى أبلغوا قائد القوات السعودية في سقطرى والمحافظ رفضهم قبول المتسللين إلى الجزيرة عبر البحر، وطالبوا بإعادتهم بسرعة من حيث جاؤوا.
من جهته، قال مختار الرحبي، مستشار وزير الإعلام بحكومة هادي، إن ما حدث في سقطرى ليس انتفاضة شعبية ضد الحكومة الشرعية، بل تمرد من بعض الجنود على الدولة، مشيرا إلى أن الغضب الحقيقي هو المظاهرات التي خرجت في مدن جنوبية ترفض إعلان المجلس الانتقالي الإدارة الذاتية للجنوب.
وفي سياق متصل، قال المتحدث باسم مكتب المجلس الانتقالي الجنوبي في لندن صالح النود إن المجلس يبحث مع السعودية إيجاد آلية لإنهاء المعارك في محافظات الجنوب اليمني.
وحذر النود من أن حكومة هادي لن يكون لها دور ضمن هذه الآلية إذا استمرت في حربها في الجنوب، مشيرا إلى أن معركتها الحقيقية يجب أن تكون في الشمال ضد الحوثيين.
وقال النود إن المجلس الانتقالي الجنوبي أصبح هو الشرعية في الجنوب، وهو الشريك الحقيقي للتحالف السعودي الإماراتي.
بالمقابل، قال وزير النقل اليمني المستقيل من حكومة هادي، صالح الجبواني إن الإمارات ومليشياتها في عدن تتصرف كأن السعودية غير موجودة، معتبرا أن السعوديين عاجزون ومكبلون وباتوا بلا إرادة سياسية، حسب تعبيره.
وفي السياق، قال مصدر بحكومة هادي إن المجلس الانتقالي أجبر مرافق حكومية إيرادية في عدن على تحويل إيراداتها لحسابات بنكية خاصة بالمجلس.

(العربي - وكالات)

التعليقات