اتهمت صنعاء مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين بـ"التقاعس" تجاه حياة 800 من الجنسية الصومالية، رحّلتهم السعودية إلى اليمن.
وقال  المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي التابع لحكومة صنعاء، في بيان صدر في وقت متأخر من مساء الجمعة، إن "السعودية قامت بترحيل أكثر من 800 صومالي من أراضيها، وأدخلتهم إلى اليمن عبر محافظة الجوف".
وأوضح البيان، أن الصوماليين المرحّلين "محجورون صحياً في مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف (شمال)"، من دون توضيح ما إذا كان بينهم مصابون بفيروس كورونا أم لا.
ونبهت صنعاء أيضا إلى أن عدد المرحلين يفوق الإمكانات المتوافرة لتغطية نفقات الحجر الصحي. وأضافت أنه "تمت مخاطبة مفوضية شؤون اللاجئين للقيام بمسؤولياتها في إنقاذهم، إلا أنها لم تتجاوب مع الأمر".
وأعلنت وزارة الصحة اليمنية في صنعاء، في بيان في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، عن تسجيل إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا في صنعاء باليمن، مشيرة إلى أن هذه الحالة كانت لمصاب قادم من مدينة عدن.
وبهذا يرتفع إجمالي عدد حالات الإصابة في كورونا في المناطق الواقعة تحت سيطرة حكومة صنعاء إلى حالتين، إحداهما لصومالي عثر عليه ميتاً في فندق.
وكانت حكومة هادي قد أعلنت في ساعة مبكرة من صباح الجمعة تسع حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في عدن وحالتي وفاة، ليصل إجمالي عدد حالات الإصابة في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة إلى 34 حالة، إضافة إلى سبع حالات وفاة.

(العربي - وكالات)

التعليقات