دشنت حكومة الإنقاذ الوطني بصنعاء فعاليات العيد السابع لثورة الـ21 من سبتمبر المجيدة بحضور رئيس الحكومة ونائبي مجلسي النواب والشورى.

وقال رئيس حكومة الانقاذ الوطني الدكتور عبد العزيز بن حبتور خلال التدشين: إن ذكرى ثورة الـ 21 من سبتمبر مناسبة هامة في تاريخ شعبنا اليمني وهي من رسمت معالم الطريق نحو المستقبل.

وأضاف أن ثورة الـ 21 من سبتمبر هي الثورة التحررية الأولى والقريبة من هموم وتطلعات الشعب اليمني.

وأشار إلى أنه  منذ أن جاءت ثورة الـ 21 من سبتمبر غضب عليها المتنفذون في العالم على رأسهم أمريكا والصهيونية وشُن عليها العدوان الغاشم.

وأكد بن حبتور أن من يواجه شعبنا وثورتنا سنواجهه بكل ما بأيدينا وسنرد بنفس اللغة التي يمارسونها معنا.

بدوره اعتبر الفريق جلال الرويشان نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن أن ثورة الـ 21 من سبتمبر صنعت ملحمة شعبية ووطنية غير مسبوقة في التاريخ الماضي والمعاصر.

وقال الرويشان: جاءت ثورة 21 سبتمبر لتواجه وتقاوم العداء والتكالب الدولي والإقليمي وقد برز ذلك بوضوح في العدوان الغاشم على اليمن.

وشدد على أن أهمية الاحتفال بثورة 21 سبتمبر تكمن كونها أتت في تاريخ مفصلي وشكلت محطة تحول مهمة طوى خلالها اليمنيون مرحلة من الظلم والعمالة والوصاية الأجنبية، مؤكدا أن من أهم انجازات الثورة تحرر اليمن من الوصاية واستعادة حقه في الحرية والاستقلال.

التعليقات