قررت إدارة «مهرجان الموسيقى العربية»، الذي تقيمه دار الأوبرا المصرية سنوياً، إهداء الدورة القادمة للمطرب الراحل، محسن فاروق، الذي توفي في يوليو الماضي.
وقال المركز الإعلامي لدار الأوبرا، في بيان، إن إهداء الدورة إلى روح المطرب الراحل جاء «تقديراً وعرفاناً بما قدمه من إنجازات في خدمة الموسيقى العربية والطرب الأصيل بمصر والوطن العربي».
وأضاف البيان أنه «يجري حالياً إعداد فيلم تسجيلي عن مشواره وعطائه الفني الذي تجاوز الثلاثين عاماً، باعتباره أحد أبرز العلامات الفنية في تاريخ المهرجان».
وتوفي فاروق، سوليست فرقة عبد الحليم نويرة للموسيقى العربية، في 23 يوليو، عن 56 عاماً، قبل ساعات من صعوده إلى المسرح لتقديم حفل في بيت الغناء العربي بقصر الأمير بشتاك في القاهرة.
وتقام الدورة السادسة والعشرون من «مهرجان الموسيقى العربية»، الأقدم والأكبر من نوعه مصرياً وعربياً، في نوفمبر، على مسارح الأوبرا في القاهرة والإسكندرية ودمنهور.
(رويترز)