أحيا نادي القصة «إلمقه»، اليوم الخميس، فعالية شعرية مصحوبة بعزف موسيقي، أحياها أكثر من 14 شاعراً وشاعرة، تغنوا بالحب والجمال والوطن والحرية.
وقال الشاعر زياد القحم، في حديث إلى «العربي» إن «القيمة الحقيقية لإقامة الأنشطة الثقافية عموماً، والفعاليات الشعرية على وجه الخصوص، تكمن في أنها تساعد على فلترة الكفاءات الكتابية، وتضع المشتغلين الجدد في هذه الأنشطة الأدبية، في محك الجمهور والمتابعين المتخصصين».
وأشار إلى أن «غياب مثل هذه الأنشطة، يترك الفرصة أكثر مواتاة لتلميع أسماء لا علاقة لها بالأدب، من خلال وسائل الإعلام التي تروج لتوجهات سياسية»، مؤكداً أن «مثل هذه القنوات، تقوم بصناعة نجوم أدبية مزيفة فقط، لأنها تساعد في الترويج لأفكار معينة، ربما بعض هذه الأفكار معادية للثقافة أصلاً».
(العربي)
التعليقات