سافر الفنان الكبير عبدالكريم توفيق إلى القاهرة، لتلقي العلاج، حيث استقبله الرئيس الأسبق لـ«جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية» (سابقاً)، علي ناصر محمد، في منزله في العاصمة المصرية.
وأشاد الرئيس ناصر بالإسهامات الكبيرة للفنان عبدالكريم توفيق «في خدمة الأغنية والتراث والثقافة في بلادنا، خلال مسيرته الفنية الحافلة بالعطاء والإنجازات، من خلال أغانيه وألحانه الجميلة التي ستبقى خالدة في وجدان الناس لأجيال طويلة».
واطمأن الرئيس ناصر، خلال لقائه بالفنان توفيق، على صحته، كما ناقش معه إمكانية حصوله على فرصة أفضل للعلاج.
وأجرى الرئيس ناصر اتصالات بمسؤولين في الدولة المصرية، الذين أبدوا تجاوباً واستعداداً لدعم علاج الفنان اليمني عبدالكريم توفيق.
(العربي)