توفيت الفنانة آمال فريد، اليوم الثلاثاء، إحدى أيقونات السينما المصرية في منتصف القرن العشرين، عن عمر ناهز 80 عاماً.
ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية عن المتحدث باسم وزارة الصحة، قوله إن فريد توفيت داخل إحدى مستشفيات القاهرة في وقت مبكر من صباح اليوم.
ولمع نجم فريد، في آفاق السينما في الخمسينات والستينات، وقدمها المخرج عز الدين ذوالفقار، كوجه جديد في فيلم «موعد مع السعادة» بطولة فاتن حمامة وعماد حمدي عام 1954.
ومنحها المخرج حلمي رفلة، دور البطولة في فيلم «ليالي الحب» عام 1955، أمام الفنان عبد الحليم حافظ، الذي غنى فيه باقة من أعذب أغانيه، وفي العام التالي شاركته بطولة فيلم «بنات اليوم» من إخراج هنري بركات.
واشتهرت فريد بدور الفتاة الرقيقة، وقدمت عدداً قليلاً من الأفلام استطاعت من خلالها ترك بصمة مؤثرة في السينما المصرية رغم قصر عمرها الفني.
كما شاركت الممثل الكوميدي إسماعيل ياسين، أربعة أفلام هي «إسماعيل ياسين في جنينة الحيوانات» و«إسماعيل ياسين في الطيران» و«إمسك حرامي» و«حماتي ملاك».
وبعد مشوار فني طويل قررت فريد أن تتفرغ لحياتها الأسرية، قبل أن تعلن أسرتها اليوم عن وفاتها، بعد صراع مرير مع المرض.
(رويترز)