صدرت عن دار المثقف للنشر والتوزيع في الجزائر، المجموعة القصصية التوثيقية الموسومة بـ«سنابل من حبر»، تحت إشراف إدارة الرابطة اليمنية للقصة القصيرة جداً.
واحتوى الإصدار، نصوصا يمنية وعربية لـ 106 من المبدعين من سائر الأقطار العربية من بينها اليمن والجزائر والصومال وفلسطين، في 120 صفحة من القطع المتوسط.
وأكد أعضاء الرابطة، في تقديمهم للمجموعة أن هذه المجموعة القصصية «تعد أولى فعاليات جهود الرابطة اليمنية لدعم المبدعين العرب، من كتاب القصة القصيرة جدا، وتقديمهم في أول مشروع للنشر الورقي»، منوهين أن هذه المجموعة تكون «أولى أنطولوجيا تصدر في اليمن للتعريف بالمبدعين العرب في جنس القصة القصيرة جدا».
وأشاروا إلى أن رابطة القصة القصيرة جدا في اليمن قد «ارتأت طبع كتاب يجمع نصوصاً قصصية، من مختلف أقطار العالم العربيّ، رغم كلّ الظّروف الصّعبة التي يمرّ بها البلد».
وقد تولى تقديم المجموعة د. مسلك ميمون، أ. خلدون الدالي، أ. زيد سفيان. في حين، تكلف د. عبد المجيد أحمد المحمود، بتقديم دراسة بحثية عن القصة القصيرة جداً، وعن مسيرة الرابطة اليمنية ودورها في تجسيد أدب القصة.
(العربي)
التعليقات