ضبطت إدارة شؤون البلديات وصحة البيئة بمكتب الأشغال العامة بمحافظة شبوة خلال الفصل الرابع من العام الجاري ( أكتوبر-نوفمبر-ديسمبر) مايقارب سبعمائة وأثنين وثلاثين كيلومن المواد الاستهلاكية الفاسدة.
وأوضح مدير الإدارة البلديات نبيل محمد عيسى، في تصريح خاص لـ «العربي» أن المواد المضبوطة «أغذية ومستحضرات تجميل تم ضبطها في العاصمة عتق، كما تم ضبط مايقارب سبعمائة كرتون مياة صحية مخالفة للمواصفات القياسية».
وأشار إلى أنه تم الزام أصحاب محطات التحلية بالاشتراطات الصحية للاستعداد التام في حالة انتشار مرض الكوليرا، إضافة إلى الأشراف المباشر على المطاعم والبوفيات ومحلات الوجبات السريعة والباعة المتجولين وبسطات الخضار والفواكة بشكل يومي».
وأضاف: «كما تم معالجة مياه الأمطارالآسنه في الشوارع بالمبيدات الحشرية تجنبا لانتشار حمى الضنك».
وتطرق عيسى إلى عدد من المشاكل والصعوبات التي تعيق عمل إدارة البلدية وصحة البيئة قائلاً: نواجه مشاكل بعدم تمويل برامج الأصحاح البيئي بمختلف أنواعها سواء كان بالرقابة على الأغذية أو برامج المكافحة الحشرية المكثفة وكل مانقوم به جهود شخصية وفردية مع المهندس حسن محسن البرمة مدير مكتب الأشغال العامة والطرق بمحافظة شبوة، حيث لا توجد اعتمادات مالية لتسييرالعمل وأمكانيات شحيحة للغاية.
وكشف مدير البلدية وصحة البيئة في تصريحه عن «إحالة عدد 22 مخالفة للنيابة العامة هذا الأسبوع»، داعياً الجهات القضائية إلى «محاسبة المخالفين حسب الأنظمة والقوانين».
وختم مؤكداً «اعتزام صحة البيئة تفعيل نشاطها في المديريات الجنوبية من المحافظة خاصة بعد انتشار النخبة الشبوانية التي ستكون عاملاً مساعدا للبلدية في أعمالها القادمة».
(العربي)