نفى مصدر مقرب من الاتحاد اليمني لكرة القدم، الأخبار التي راجت مؤخراً، بخصوص «تقديم الاتحاد عرضاً للمدرب المصري حسن شحاته لقيادة المنتخب اليمني، في نهائيات بطولة كأس آسيا 2019، المزمع إقامتها في دولة الإمارات العربية المتحدة».
وأوضح في حديث لـ«العربي»، أن الاتحاد «لا يملك الموارد المالية، التي تمكنه من التعاقد مع مدرب كبير خلال المرحلة القادمة، فضلاً عن أن جل المدربين الكبار لن يوافقوا على القدوم إلى اليمن بسبب ما تمر به من حالة عدم الاستقرار»، لافتاً إلى أن «ما يتم الترويج له عن وجود مفاوضات مع حسن شحاتة، ومن قبله التشيكي ميلان ما تشالا، تندرج في إطار التخمينات البعيدة كل البعد عن الواقع».
وأكد المصدر أن اتحاد كرة القدم «وضع ثقته في المدرب الإثيوبي إبراهام مبراتوا لقيادة المنتخب خلال مرحلة الإعداد الأولى، التي ستبدأ بعد انتهاء بطولة كأس العالم، ولكنه لم يستبعد في الوقت نفسه إمكانية التعاقد مع مدرب آخر إذا ما أتيحت الفرصة لذلك».
وكان الإعلامي كريم شحاتة، نجل المدرب المصري حسن شحاتة، قد كشف عن تلقي والده، عرضاً لتدريب المنتخب اليمني، خلال نهائيات «كأس آسيا». وأوضح حينها أن «والده مازال يدرس هذا العرض في الوقت الحالي، وسيحسم موقفه من قبوله، أو رفضه خلال الأيام المقبلة».
(العربي)