اعترف مدرب المنتخب التونسي نبيل معلول، بأن «فريقه لا يمتلك الأدوات التي تمكنه من مقارعة المنتخب البلجيكي»، وذلك بعد الخسارة الثقيلة التي مُني بها أمس السبت، أمام منافسه في الجولة الثانية ضمن منافسات المجموعة السابعة لبطولة كأس العالم 2018.
وأكد معلول خلال الندوة الصحفية التي أعقبت المباراة، على «أحقية المنتخب البلجيكي في الفوز بالمباراة»، لافتاً إلى أنه «كان الطرف الأفضل على جميع المستويات».
وأوضح قائلاً «هذه إمكانياتنا ويجب أن نواصل العمل ونطور أنفسنا، حتى في حال لم يفتتح المنتخب البلجيكي التسجيل من ركلة جزاء، كان بوسعه التسجيل بطرق أخرى، كانت النتيجة ستكون أثقل لولا مهارة الحارس فاروق بن مصطفى».
واستطرد معلول بالقول «لامونا عندما دافعنا أمام انجلترا وعندما هاجمنا بلجيكا، تلقينا العقاب لامتلاكه لاعبين رائعين مثل لوكاكو، وهازارد، ودي بروين، وميرتنز».
وأشار معلول، إلى أن هناك «مسافة طويلة تفصل المنتخب التونسي عن المستوى العالي»، مشدداً على وجوب «العمل بشكر أكبر على تغيير نمط الحياة ونوعية التمارين، والدراسة، للحاق بمنتخبات الصفوة».
وبيّن معلول «يجب انتظار جيلين آخرين للوصول للمستوى العالي لكرة القدم التي تتميز بالسرعة والقوة البدنية والانضباط الخططي، ويجب على البلدان العربية أن تمنح الفرصة للاعبين للاحتراف في سن صغيرة».
وختم معلول حديثة بتقديم الاعتذار للشعب التونسي، الذي قال إنه «عاش على حلم جميل لمدة عام قبل انطلاق كأس العالم».
(العربي)