أنهى المنتخب الوطني للناشئين، مشاركته في بطولة «غرب آسيا»، بالخسارة من مستضيف البطولة المنتخب الأردني، بهدفين مقابل هدف في المباراة التي جمعتهما على إستاد «الملك عدبالله الثاني».
وشهدت بداية الشوط الأول أفضلية يمنية، من ناحية الاستحواذ والفرص، وكاد أن يفتتح التسجيل في أكثر مناسبة، عبر كل من ثامر سنان، الذي مرت رأسيته بجانب قائم المرمى الأردني، وتسديدة أسامة البعدني، ورأسية المهاجم عبدالرحمن اليزيدي، التي جانبها التوفيق أيضاً، فيما انتظر الأردنيون حتى الدقيقة 17، لتشكيل الخطورة على المرمى اليمني، بواسطة قائده رزق بنهاني، الذي سدد برأسه كرة ارتدت من القائم، قبل أن يخفق زميله مهند سمرين، في هز الشباك اليمنية، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
وكرر المنتخب الوطني، ما بدأ به الشوط الأول، في الشوط الثاني، حيث فرض سيطرته على الفترة الأولى من الشوط، مع تكرار ضياع الفرص، عبر سنان واليزيدي، ليستثمر ذلك الأردنيون بتسجيل أول أهداف المباراة في الدقيقة 70 عبر مهند سمرين، قبل أن يضيف ذات اللاعب الهدف الثاني بعدها بتسع دقائق.
وتمكن المنتخب الوطني العودة سريعاً لأجواء المباراة، بعد أن استطاع تقليص الفارق، بهدف جاء بواسطة الهداف عبدالرحمن اليزيدي، في الدقيقة 81، وكاد اللاعب أسامة البعداني، أن يدرك التعادل في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، لكن كرته جانبها التوفيق، لتنتهي المباراة بفوز المنتخب الأردني، الذي خطف المركز الثالث برصيد ست نقاط، في حين تراجع المنتخب اليمني إلى المركز الرابع برصيد ثلاث نقاط، حصدها من الفوز العراق.
الجدير ذكره أن المنتخب الياباني، توّج بطلاً للبطولة، برصيد عشر نقاط، متقدماً بنقطة واحدة عن المنتخب الهندي، فيما حلّ المنتخب الأردني في المركز الثالث برصيد ست نقاط، وجاء اليمن، رابعاً برصيد ثلاث نقاط، وتذيل العراق، ترتيب البطولة برصيد نقطة واحدة.
ومن المنتظر أن يغادر المنتخب اليمني العاصمة الأردنية عمّان خلال ساعات، متوجهاً إلى العاصمة القطرية الدوحة، لمواصلة تحضيراته استعداداً لخوض غمار بطولة «كأس آسيا» التي ستقام في ماليزيا منتصف سبتمبر القادم.
(العربي)
التعليقات